الولايات القومية السودانية المتحدة
نرحب بجميع المخلصين والشرفاء والمستضعفين فى منتداهم نزلتم بفكركم أهـــلآ وحللتم بآرائكم ســهلآ
نبيل شــــــــريف

الولايات القومية السودانية المتحدة

منتدى يعكس رؤية واقعية لمستقبل السودان الحديث معتمدآ على إنسان السودان أولآ واخيرآ فى ظل الحقوق الإنسانية السامية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج سكايب الرائع لجميع انواع الاجهزة لاجراء المحادثات المجانيه
السبت مارس 05, 2016 1:39 pm من طرف بروكسى سريع

» افضل برامج تنظيف جهاز الكمبيوتر برنامج Glary Utilities
الأربعاء مايو 06, 2015 2:09 pm من طرف بروكسى سريع

» افضل تقنيات الكمبيوتر لفتح المواقع المغلقه وتصفح الانترنت
الإثنين مارس 23, 2015 3:22 pm من طرف بروكسى سريع

» هوت سبوت افضل تقنيات الانترنت لفتح المواقع
الإثنين فبراير 02, 2015 6:06 pm من طرف بروكسى سريع

» برنامج بروكسي اونلاين
الخميس ديسمبر 18, 2014 9:06 am من طرف نداا

» بروكسي اخفاء رقم الاي بي لفتح المواقع المغلقه والتصفح الخفي
الأحد ديسمبر 14, 2014 1:55 pm من طرف بروكسى سريع

» برنامج وين امب الاصدار الاخير لتشغيل مقاطع الفيديو
الأحد نوفمبر 30, 2014 10:23 pm من طرف بروكسى سريع

» انفصال جنوب السودان بداية الى انفصال اقاليم اخرى فى بقية السودان
الإثنين فبراير 27, 2012 11:56 am من طرف nabeel shareef

» سلفاكير يدعو جيشه للإستعداد للحرب بعد تصريحات الخرطوم الأخيرة
الثلاثاء فبراير 07, 2012 4:59 pm من طرف nabeel shareef

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
لم ولن يكون السودان يومآكعكة قابلة للتقسيم نعم للترسيم لا للتقسيم
منتدى
التبادل الاعلاني
سبتمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
    123
45678910
11121314151617
18192021222324
252627282930 
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
لم ولن يكون السودان يومآكعكة قابلة للتقسيم نعم للترسيم لا للتقسيم

شاطر | 
 

 قرنق «زول» خطير..مؤسس حركة أنيانيا 1 جوزيف لاغو: إسرائيل زوّدت متمردي جنوب السودان بالسلاح قبل « أديس أبابا ».. أتوقع عودة الجنوب والشمال إلى دولة موحدة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nabeel shareef
مدير إداري
avatar

عدد المساهمات : 124
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
الموقع : http://nabeel2.yoo7.com

مُساهمةموضوع: قرنق «زول» خطير..مؤسس حركة أنيانيا 1 جوزيف لاغو: إسرائيل زوّدت متمردي جنوب السودان بالسلاح قبل « أديس أبابا ».. أتوقع عودة الجنوب والشمال إلى دولة موحدة   الإثنين يوليو 18, 2011 8:13 am

قرنق «زول» خطير..مؤسس حركة أنيانيا 1 جوزيف
لاغو: إسرائيل زوّدت متمردي جنوب السودان بالسلاح قبل « أديس أبابا »..
أتوقع عودة الجنوب والشمال إلى دولة موحدة


محمد الأسباط - جوبا

جدد قائد أول حركة تمرد ضد حكومات الخرطوم (أنيانيا 1) الفريق جوزيف لاغو،
دعوته حكومتي شمال السودان وجنوبه إلى ضرورة التوافق على اتفاقات تسهم في
تعزيز التواصل بين الدولتين، وكشف لاغو في حوار مع «الإمارات اليوم» في
جوبا عن تفاصيل جديدة في علاقة حركته المتمردة بإسرائيل، كما تطرق إلى
معلومات جديدة تخص ملابسات وتداعيات صفقة تهجير اليهود الاثيوبيين،
المعروفين باسم الفلاشا عبر السودان.. تالياً تفاصيل الحوار:

- متى بدأت علاقة حركة التمرد الجنوبية «أنيانيا 1» بإسرائيل؟

- بدأت علاقتنا عبر المخابرات الإسرائيلية بواسطة مسؤول في السفارة
الإسرائيلية في العاصمة الأوغندية «كمبالا»، وكنا نلتقي في سيارة
«لاندروفر»، بصورة دورية، حيث بدأت تلك العلاقة في عهد رئيس الوزراء
الإسرائيلي السابق «ليفي كشكول»، وقبل انطلاق المفاوضات تولت «غولدا مائير»
رئاسة الحكومة الإسرائيلية، وطلبت دعوتنا إلى إسرائيل، ونُقل عنها قولها
«احضروا هذا الولد إلى إسرائيل بأي ثمن، وفوراً»، وانطلقت رحلتي إلى
اسرائيل من كمبالا إلى جزر القمر، وبقيت هناك ثلاثة أيام أتدرب خلالها على
توقيع شخص من جزر القمر يحمل ملامحي، وسافرت بجواز سفر مزور من هناك إلى تل
أبيب.

- وماذا حدث في إسرائيل؟

-- فور وصولي المطار استقبلني ضباط من الجيش الاسرائيلي، وأخذوني من المطار
مباشرة إلى وزارة الدفاع، حيث خضعت لدورة تدريبية مكثفة، استمرت أسبوعاً
خصصت لتقنيات حروب العصابات، وبعدها التقيت رئيسة حكومة إسرائيل آنذاك
«غولدا مائير»، ومن بين ما قالته لي «إن في بلادكم نيلاً ومياهاً وفيرة
للزراعة».

وكانت مجمل اللقاءات تتمركز حول سبل مدنا بالسلاح، وكان الإسرائيليون حذرين
في ذلك، نسبة لأن الدول المحيطة بالسودان لا ترغب في التورط في عمليات نقل
السلاح، فاقترحت عليهم تجربتنا في الكونغو التي كنا ننقل السلاح عبرها من
خلال الاسقاط الجوي، ووجد المقترح قبولاً من قبل الإسرائيليين الذي شرعوا
بعد ذلك في وضع الخرائط، ووصلتنا امدادات السلاح خلال أقل من شهر، بسرية
تامة.

- ألم تكن الخرطوم على علم؟

-- لم تعلم الخرطوم بأمرنا إلا بعد حدوث تفوق في موازين القوى لمصلحتنا،
لكن الزمن بين تسليحنا من قبل إسرائيل وانطلاق مفاوضات اديس ابابا التي
افضت الى تحقيق السلام وايقاف الحرب كان قصيراً، لم يزد على ستة أشهر.

- الآن بعد استقلال جنوب السودان وانفصاله عن الشمال ما مشاعرك؟

-- أنا سعيد باستقلال جنوب السودان الذي جاء بعد سنوات طويلة من المعاناة
وأعداد كبيرة من الضحايا، لكنني أتوقع رجوع الجنوب والشمال إلى دولة موحدة
وقوية، فألمانيا عادت دولة موحدة وقوية بعد (40) عاماً من الانفصال بين
غربها وشرقها.

- متى وكيف خرجت من الجيش السوداني الذي كنت جنرالاً عاملاً فيه؟

-- الجيش السوداني اخذ الطابع العنصري في عهد عبود (1958 - 1964) وبدأ
بتنفيذ أجندة سياسية ضد الجنوب، وقبلها قامت القيادة العامة في الخرطوم
بتسريح الفرقة الاستوائية واستبدالها بفرقة شمالية، لذا قررت الخروج من
القوات المسلحة وتأسيس جناح عسكري لأول حركة تحرر في جنوب السودان، هي
انيانيا 1 (معناها السم القاتل)، فمهمتي كانت صعبة، وقتها ليس لديها سلاح،
وقد قمت بالاتصال بقدامى المحاربين من جنود الكتيبة الاستوائية، وبدأنا
التدريب.

- متى بدأت الحركة معاركها العسكرية ضد نظام الخرطوم؟

-- أول معركة بيننا وبين الجيش كانت في سبتمبر 1963 في طريق «ياي، مريدي»،
وكنت أحمل «بانقا»، ولدينا فقط ثلاث بنادق قديمة هي «فوروفو، موريس
مارتيني، أبولافتة»، حصلنا عليها من المواطنين، لكن بعدها استفدنا من
المشكلات التي وقعت في الكونغو، وتم طرد جيش السابا «قوات لوممبا»، وكثير
منهم جاء الى السودان وقام ببيع أسلحته، وأيضاً أفادتنا الحرب بين العرب
وإسرائيل كثيراً في جانب التسليح.

- ما أهداف «أنيانيا 1»؟

-- هدفها تحرير جنوب السودان، باعتبار أن السياسيين الجنوبيين كانوا قد طالبوا بحكم فيدرالي، إلا أن الشماليين رفضوا.

- مقاطعاً.. متى رفضوا؟

-- يا ابني مشكلة جنوب السودان بدأت منذ عام 1947م، وقبل هذا التاريخ كان
نظام الحكم في جنوب السودان يختلف عن شماله، الجنوب كان قريباً من شرق
إفريقيا في توجهاته، والشمال كان أقرب الى مصر، وكلاهما تحت الحكم
الانجليزي، وتم توحيدهما في عام ،1947 وهذا كان اكبر خطأ، وقتها طالب
الجنوبيون بحكم ذاتي إقليمي، مقابل بقائهم ضمن السودان الموحد، لكنّ
الشماليين رفضوا المقترح.

- لكنّ القادة الجنوبيين كانوا جزءاً من مؤتمر جوبا عام 1947؟

-- ما تم في مؤتمر جوبا هو تعليمات ووصايا، ليس هنالك تداول أو نقاش، كل ما
تم هو أن الانجليز جاءوا لإبلاغ الجنوبيين بأن بريطانيا قررت أن يكون
السودان موحداً، وهذه الوحدة بدأت قسرية واستمرت هكذا الى يومنا هذا،
والشماليون كانوا من وراء إصرار المستعمر على توحيد السودان بالقوة، لانهم
كانوا أقرب الى المستعمر من الجنوبيين.

- لماذا اتجهتم إلى حمل السلاح بدلاً عن التفاوض في أعقاب الاستقلال؟

-- القادة الجنوبيون السياسيون القدامى في تنظيم الاحرار تحدثوا كثيراً مع
الشمال، وطالبوه بحكم فيدرالي يراعي الحقوق الثقافية والدينية لشعب
الاقليم، لكن الشماليين «رأسهم قوي»، ولا يستفيدون من التجارب، لذلك لم يكن
امامنا إلا حمل السلاح والقتال.

فالسياسيون الشماليون سلموا الفريق عبود السلطة بغرض قهر الجنوب ومنعه من
المطالبة بالحكم الفيدرالي، وبدلاً من أن يتم حل قضية الجنوب سلمياً من
داخل البرلمان، فضّل الشماليون الحل العسكري، لذلك سلموا عبود السلطة، لذا
فقد الساسة الجنوبيون الأمل في الحوار السلمي.

- ما أسوأ فترة حكم بنسبة للجنوبيين؟

-- بعد الانقاذ، أكثر فترة قُتل فيها الجنوبيون كانت فترة حكومة محمد أحمد
المحجوب، فحكومة المحجوب هي التي وجهت باغتيال الزعيم وليم دينق، وتم
تنفيذها بواسطة قوة أتت من الشمال ونصبت كميناً للزعيم وليم دينق في طريقه
من رومبيك الى تونج.

- هل شاركتم في مؤتمر المائدة المستديرة عام 1965؟

-- نعم، ذهب وفد من الحركة برئاسة أقري جادين، وفشلت المفاوضات، ولو وافق
الشماليون حينها على مطالب الجنوبيين التي قدمت في مؤتمر المائدة، لتم حل
المشكلة، فمطلب الجنوبيين كان الفيدرالية.

- كيف ذهبتم إلى أديس أبابا عام 1972؟

-- الحكومة في الخرطوم هي من طلب التفاوض، وقامت بالاتصال بمندوب الحركة في
لندن ماندونق قرنق، بوساطة سفير السودان لدى بريطانيا، وقرنق أبلغنا بأن
الحكومة تريد أن تدخل معنا في مفاوضات، قلت له إذا كانت الحكومة قد اعترفت
بقضية الجنوب، فليس لدينا مانع، وقبل ذلك بفترة قال الرئيس السابق جعفر
نميري إن المواطنين في جنوب السودان يختلفون عن مواطني شمال السودان
ثقافياً وعرقياً، لذا لديهم الحق في المطالبة بالحكم الاقليمي، وهذا الحديث
هو الذي فتح باب المناقشات، وأنا قلت إن السياسيين قبلي كانوا يطالبون
بهذا، لذلك وافقنا على المفاوضات برئاسة رئيس الحزب الفيدرالي أزبوني
منديري، وهو من قدامى السياسيين في الجنوب، بجانب جوزيف أوديقو، وبعد
مفاوضات طويلة تم التوقيع على الاتفاقية.

. الإمارات اليوم






























الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabeel2.yoo7.com
 
قرنق «زول» خطير..مؤسس حركة أنيانيا 1 جوزيف لاغو: إسرائيل زوّدت متمردي جنوب السودان بالسلاح قبل « أديس أبابا ».. أتوقع عودة الجنوب والشمال إلى دولة موحدة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الولايات القومية السودانية المتحدة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول-
انتقل الى: