الولايات القومية السودانية المتحدة
نرحب بجميع المخلصين والشرفاء والمستضعفين فى منتداهم نزلتم بفكركم أهـــلآ وحللتم بآرائكم ســهلآ
نبيل شــــــــريف

الولايات القومية السودانية المتحدة

منتدى يعكس رؤية واقعية لمستقبل السودان الحديث معتمدآ على إنسان السودان أولآ واخيرآ فى ظل الحقوق الإنسانية السامية
 
الرئيسيةالبوابةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخول
بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
المواضيع الأخيرة
» تحميل برنامج سكايب الرائع لجميع انواع الاجهزة لاجراء المحادثات المجانيه
السبت مارس 05, 2016 1:39 pm من طرف بروكسى سريع

» افضل برامج تنظيف جهاز الكمبيوتر برنامج Glary Utilities
الأربعاء مايو 06, 2015 2:09 pm من طرف بروكسى سريع

» افضل تقنيات الكمبيوتر لفتح المواقع المغلقه وتصفح الانترنت
الإثنين مارس 23, 2015 3:22 pm من طرف بروكسى سريع

» هوت سبوت افضل تقنيات الانترنت لفتح المواقع
الإثنين فبراير 02, 2015 6:06 pm من طرف بروكسى سريع

» برنامج بروكسي اونلاين
الخميس ديسمبر 18, 2014 9:06 am من طرف نداا

» بروكسي اخفاء رقم الاي بي لفتح المواقع المغلقه والتصفح الخفي
الأحد ديسمبر 14, 2014 1:55 pm من طرف بروكسى سريع

» برنامج وين امب الاصدار الاخير لتشغيل مقاطع الفيديو
الأحد نوفمبر 30, 2014 10:23 pm من طرف بروكسى سريع

» انفصال جنوب السودان بداية الى انفصال اقاليم اخرى فى بقية السودان
الإثنين فبراير 27, 2012 11:56 am من طرف nabeel shareef

» سلفاكير يدعو جيشه للإستعداد للحرب بعد تصريحات الخرطوم الأخيرة
الثلاثاء فبراير 07, 2012 4:59 pm من طرف nabeel shareef

ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
لم ولن يكون السودان يومآكعكة قابلة للتقسيم نعم للترسيم لا للتقسيم
منتدى
التبادل الاعلاني
نوفمبر 2017
الإثنينالثلاثاءالأربعاءالخميسالجمعةالسبتالأحد
  12345
6789101112
13141516171819
20212223242526
27282930   
اليوميةاليومية
ازرار التصفُّح
 البوابة
 الرئيسية
 قائمة الاعضاء
 البيانات الشخصية
 س .و .ج
 بحـث
لم ولن يكون السودان يومآكعكة قابلة للتقسيم نعم للترسيم لا للتقسيم

شاطر | 
 

 ما هي القضية النوبية؟

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
nabeel shareef
مدير إداري
avatar

عدد المساهمات : 124
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 28/11/2010
الموقع : http://nabeel2.yoo7.com

مُساهمةموضوع: ما هي القضية النوبية؟   الأحد فبراير 20, 2011 5:21 pm

النوبة قضية عودة
النوبة شعب مقيم في بيئته من قرون عديدة توالت في استمرارية، مع مكتسبات وخسارات نتيجة لهجرات وغزوات أتتها فَشَكَّلته وشكّلها وأبدعته وأبدعها. الثابت الوحيد هو البيئة، والمتغيِّر مع الاحتفاظ بأسسه بندان هامان..
أولاهما العِرقية النوبية التي تتقبل الآتين وتهضمهم فيكونوا في الغالب عامل تطوير لا عامل تفتيت.
ثانيهما الثقافة، والثقافة هنا بمعنى منظومة القيم وأسلوبا السلوك والتفكير، والثقافة النوبية تغيرت قليلا رغم شبة عزلتها، فدخول الغير فيها كان قليلاً نسبياً.
لذلك فالثابت الأساسي لقرون طويلة هي البيئة النوبية، هذا حتى داهمت النوبة طوفانات الخزانات المصرية، فالنوبي هويته ملتصقة بثابته الأساسي.. بيئته، موطنه، موطنه النوبي بجغرافيته حيث النيل النوبي والجبل النوبي والصخر النوبي والآثار النوبية، حيث التاريخ النوبي بحضارته التي شاركت في بدايات الحضارة الإنسانية. حضارة نوبية إنسانية من أهم الحضارات التي تفخر بها أفريقيا ولا ينكر عطاءاتها العالم المتحضر. موطن نوبي نشأت فيه ممالك قوية مؤثرة غَلب عليها الطابع الإنساني، هذا الموطن النوبي الراقي تعرض بمواطنيه النوبيين لمآسي عديدة والسبب وقوعها بجوار مصر الفرعونية التي أخذت بداياتها من الحضارة النوبية فقَوَتْ واستقْوَت على من حولها بما فيها النوبة، وفي القرن التاسع عشر تم تقسيم النوبة لنوبتين جنوبية "سودانية، وشمالية مصرية" ثم أتى القرن العشرين لتتجبَّر مصر على النوبة بأربعة تهجيرات مأساوية مفجعة، ثلاثة منها خزّانيّة (بناء خزان أسوان 1902 وتعليتيه (1912،1932) وهي تهجيرات في نفس المنطقة، أي أن النوبيين يضطرون للصعود عاليا في الجبال النوبية المطلة على قراهم على ضفتي النيل. فهي إذن تهجيرات عَرضية. القرى تغرق نتيجة لعلو منسوب المياه في النهر مكونة بحيرة خزان أسوان، ويستمر تصاعد مستوى المياه حتى تغرق مساكن النوبيين وزراعاتهم وأشجارهم خاصة أشجار النخيل عماد حياته. يصعد النوبيون في الجبال ليبنوا مساكن جديدة على أماكن ليست مستوية وبمجهودات ذاتية. وتتجبر الحكومات المصرية وتقرر للنوبيين تعويضات ظالمة ظلما مؤلما مهيناً. كل هذه البلاءات الثلاثة لم ترصدها الحكومات المصرية ولم يتم تسجيلها مطلقا، فقط حملتها نفوس أجيال النوبيين الذين تجرعوها، وأخذت هذه البلاءات في البَهَتان مع الوقت لأنها حُكيت شفاهة ولم تُسجَّل من قِبل النوبيين لصعوبة التسجيل الصوتي، ناهيك عن الضوئي وقتها. النتيجة أنه حتى الأجيال الجديدة من النوبيين تكاد لا تعي عنها شيئا! ثم أتى التهجير السدّي (تهجير 1964) وفيه تم طرد النوبيين طردا تاما من موطنهم النهري وإلقائهم في صحراء كوم أمبو، النوبيون الذين كانوا في حالة إنهاك وضعف شديدين نتيجة التهجيرات العَرضية الخزانية الثلاثة، ضربهم إعصار تهجير السد العالي فتزلزلت منظومتهم الحياتية. سُرِقت منهم بيئتهم النهرية النيلية، نُهِبَ موطنهم والقيَ بهم في صحراء تعصف بنفوسهم وتقصف بأبدانهم. دولة تهينهم وتحتقرهم. أغرقتهم الأحزان واجتاحتهم الأمراض النفسية والاجتماعية وصاروا في عذاب وحال مهين، غصة في قلوبهم، وحرقة حنين للوطن النهري النيلي. قرن كامل بسنواته الثقيلة الجارحة تعمل فيهم قصفاً وتشتيتا. تهجير سَدِّي متعمد بغرض محوهم من الجغرافيا كما ظنوا أنهم محوا النوبيين من التاريخ. تَعَمّد تذويب وسط الكثافة السكانية المغايرة، ولم يكن الغُبن الثقيل فقط من الحكومات المتتالية، بل تعرض النوبيون لعنصرية من قطاع شعبي مصري، عنصريون مصريون يتندرون على لون النوبيين الأسمر/الأسود، وعلى لهجتهم وعلى عاداتهم وتقاليدهم وأعمالهم البسيطة التي مارسوها في بداية هجراتهم للمدن. وصار النوبيون مجالا للسخرية أيضا في الأعمال السينمائية والتليفزيونية بل والأدبية، وكان المفروض أن تنهار النوبة ويضيع النوبيون. هذا ما كان يجب أن يكون تحت كل هذه المعاول البشعة القاتلة. ما أبقى على النوبة، هو شخصية نوبية جَمْعِيّة تكونت وتجذرت على مدار قرون فليس من السهل محوها. شخصية قوية من داخلها قوة حتى النوبيين لا يتبينونها كما ينبغي.

المعارضون للتهجير لم تسمع لهم الدولة، عموم الناس تم إرهابهم من ناحية وإغرائهم من نواحي، وبعدما وجدوا أنفسهم في جحيم الشتات، بدأت الململة في النوبيين تتضح من ثمانينيات القرن العشرين، أخذ النوبيون يفيقون من الإغماء النفسي التي سببتها معاول التهجيرات الممنهجة والسخريات المتعمدة لكسر نفوسهم وإقناعهم بأنهم لا شيء يذكر. بدأ النوبيون يفيقون من تأثير الضربات التي كيلت لهم، بدءوا يستجمعون شتات نفوسهم وكبرياءهم النوبي الإنساني والحضاري. يعلوا صوتهم برفض المظالم المصرية حكومية وشعبية، ومن بداية القرن الحادي والعشرين أخذوا يصرخون بقوة مطالبين بالحقوق النوبية الأساسية والتي أجملتها من وجهة نظري في كلمتي التي ألقيتها في مؤتمر الأقباط الثاني العالمي في واشنطون في نوفمبر 2005 وهي..
1. الاعتراف بحق العودة للنوبيين، وإعطاء الأولوية في التوطين لمن يرغب من النوبيين، ومن بعد النوبيين، ينضم إليهم من يرغب من مواطني محافظة أسوان، ثم من بقية محافظات مصر. وهذا ما تم مع مهجري مدن قناة السويس من قبل، لا أكثر ولا أقل.
2. إعادة فتح ملف التعويضات النوبية البخسة، بالإضافة إلى تعويض النوبيين عن المظالم المعنوية التي وقعت عليهم.
3. نظرا لمسئولية الحكومات المصرية عن الحالة المتردية التي وضعوا الشعب النوبي فيها، فيجب معاملة أبناء النوبة معاملة الأولى بالرعاية في التعليم والتوظيف والمخصصات المالية والعينية، مع تخصيص نسبة كافية من المعونات الأجنبية لإعادة توطين النوبيين
4. تدريس التاريخ النوبي وإعطاء الثقافة والتراث النوبيين حقهما في وسائل الإعلام.
5. محاكمة جميع المسئولين الذين أجرموا في حق النوبيين، خاصة من شاركوا في عملية الترانسفير للشعب النوبي سواء بالتخطيط أو التنفيذ أو بالصمت. محاكمتهم داخل مصر والسودان وأمام المحاكم الدولية، فما تم ضد النوبيين هو بكل المقاييس جريمة ضد الإنسانية.
وكتبت النشطة النوبية الأستاذة منال الطيبي عن مطالب النوبيين " كتاب الحقوق النوبية في ظل القانون الدولي لحقوق الإنسان"..
(فإن المطلب الأساسي للنوبيين هو حق العودة إلى الأراضي الموازية لأراضيهم الأصلية، والحق في التمثيل السياسي اللائق، والحق في التنمية والحق في لغتهم وثقافتهم، والحق في أن يتم التشاور معهم بشأن القرارات والمشاريع التي تؤثر عليهم، والحق في المشاركة في صنع القرار فيما يخص حياتهم ووجودهم، وكذلك القضاء على التمييز ضدهم)
أحاسيس النوبيين بذاتهم أخذت في التعملق والتجسد فصاروا يحادثون أنفسهم..
• نحن أسمى من أن يحدث فينا ما حدث.
• نحن أنبل وأكرم من أن نستكين على كل هذه الإهانات.
• نحن شعب راقٍ يجب أن نُعامل في مصر كمواطنين كاملي المواطنة مثل غيرنا. يجب أن نكون فاعلين مؤثرين مشاركين في السلطة والثروة، ونرفض أن نكون مجرد هامش لدى مصر والمصريين.
إذن، أساس القضية النوبية حاليا هو الرفض وعدم الاستسلام لانتزاع مُكَوِننا الثابت لهويتنا النوبية وهو البيئة النوبية، الوطن النوبي. إذن، أساس قضيتنا النوبية هو انتزاع الحقوق النوبية وبندها الأول حق العودة، أي حق النوبيين في العودة إلى موطنهم حول بحيرة النوبة، ولأن القضية النوبية قضية مواطنين مصريين/سودانيين، مشاركين في الوطن بثقافة خاصة. فالمسئولية الأساسية في تنفيذ حق عودة النوبيين مسئولية مصر/السودان اللتين هجرتا النوبيين عمدا وبغباء لا يحسدان عليه، ولأن الحكومتين ومعهما قطاعات من الشعبين يرفضان عودة النوبيين، فعلى النوبيين الضغط وحصار الدولتين والعنصريين فيهما، حتى يرضخوا ويضطروا لرد حقوق النوبيين الكاملة، بما فيها تعويضات للعذاب الذي ناله النوبيون بدنيا ونفسيا. ولأن النوبة قضية قطاع إنساني، فالقضية النوبية قضية البشرية الإنسانية كلها، علما بأن مصر عضو في منظمة الأمم المتحدة، وموقعة على مواثيق حقوق الإنسان، التي تجيز شرعا التدخل العالمي في شئون كل دولة تظلم مواطنيها في حقوقهم المشروعة. ولن تستطيع مهما راوغت الدولتان أن تفلتا من تلك المواثيق التي وقعتها. ويضاف لهذا أننا نعتبر ما يُطلق عليه "الشعوب الأصلية"، وهذا المصطلح يطلق على الشعب التليد الذي يمتلك إرثا قديما ولغة وخصوصية إنسانية، وتعرض لتهجير لسبب وزال هذا السبب، فمن حق هذا الشعب العودة لموطنه الأصلي، ولتوضيح هذا المصطلح "الشعوب الأصلية" علينا أن نرجع لما رصدته الأستاذة منال الطيبي في نفس كتابها المشار إليه (في دراسة لمشكلة التمييز ضد الشعوب الأصلية قام Martiez Cobo, Jose وهو المقرر الخاص للأمم المتحدة للجنة الفرعية المعنية بمنع التمييز وحماية الأقليات بصياغة تعريف عملي للشعوب الأصلية ينص على: "المجتمعات والشعوب والأمم الأصلية هي التي لها استمرارية تاريخية مع مجتمعات ما قبل الغزو والاستعمار والتي تطورت على أراضي مثل هذه المجتمعات وتعتبر نفسها ترجع إلى قطاعات مختلفة للمجتمع السائد في تلك الأراضي أو في أجزاء منها. تشكل هذه المجتمعات والشعوب والأمم الأصلية حاليا قطاعات من المجتمع لا تتمتع بالسيطرة وتعقد العزم على الحفاظ على أراضي أسلافها وعِرقها وتحاول التطوير منهما وكذلك نقلهما إلى أجيال المستقبل، حيث أن تلك الأمور تعتبر بمثابة الأساس لاستمرار وجودها كشعوب، وذلك وفقا لأنماطها الثقافية الخاص ومؤسساتها الاجتماعية وأنظمتها القانونية")
لابقاء للخصوصية الثقافية النوبية بدون عودة نسبة كبيرة من النوبيين إلى موطنهم الأصلي، العودة إلى جذورهم، إلى نبعهم النوبي. بدون العودة ستستمر جراثيم بلاءات الشتات النوبي في الفتك بالأجيال الجديدة، وستبهت الثقافة النوبية وتضعف الشخصية النوبية الجمعية، ولن تقوَى بعد حين في الاستمرار في مقاومتها للغرق في يم الشتاتات المتعددة. سيفقد النوبيون نوبيتهم إن استمروا غائبين عن موطنهم النوبي، فالبيئة النوبية أساس الثقافة النوبية، والثقافة هنا كما أشرت من قبل، بمعنى منظومة قيم وعادات وتقاليد تؤدي إلى أسلوب تفكير وأسلوب حياة، وكل مجتمع إنساني كبر أم صغر، له ثقافته الخاصة التي لا تعلوا على الغير ولا يعلوا الغير عليها، والمنظومة الإنسانية كلها هي جماع كل هذه الخصوصيات الثقافية.
بهذا نعرف ونقدر أهمية البيئة النوبية للمجتمع النوبي، فالنوبي قد تَكَوَّنَ وصار نوبيا بها ومعها، إن انتزعت منه بيئته ينهار المجتمع النوبي، يضيع الإنسان النوبي، ولننظر ما حدث للنوبة والنوبيين عندما هُجِّروا، لنرصد ما حاق بهم نتيجة لشتاتهم الجزئي برحيل الكثير منهم إلى المدن، ثم تهجير السد العالي الذي انتزعهم جميعا انتزاعاً من بيئتهم النيلية الخاصة في بيئة صحراوية مخالفة تماما، فتوالت السلبيات التي حدثت في هذا الشتات متعدد الجهات (كوم أمبو وإسنا، والمدن الشمالية، وبلاد الخليج العربي، والغرب عامة) سلبيات وضحت تماما وصار النوبيون أنفسهم يشتكون منها! هذه السلبيات عميقة الجروح والتي هي شروخ في بنية النوبة الاجتماعية والخلقية والفنية والمادية. اللوم الأساسي على الحكومات التي نفذت تلك التهجيرات الأربعة، ومن يحاول وضع أسباب تلك السلبيات على النوبيين يظلم النوبيين ظلما بشعا ويظلم نفسه. إن بقاء النوبة حتى الآن وعدم انهيارها التام لهو معجزة في حد ذاتها. بقاء النوبي معتزا بنفسه ولم ينهر ولم يفقد ثقته في نوبيته، لَهُوَ إعجاز نوبي مشهود، وسأستشهد بمقال للأديب الحكيم محمد المخزنجي يتضح فيه آثار التهجيرات وخلخلة المجتمع حتى على الأفيال، علّ من يصعب عليه الفهم يفهم، ففي مقال للأديب محمد المخزنجي في جريدة الشروق بعنوان "تدمير المحمية وعربدة في الحِمى" حكى عن محمية "كروجر" بجنوب أفريقيا والممنوع فيها الصيد. المراقبون تبينوا حوادث تدمير وإصابات عديدة قاتلة لحيوانات قوية مثل جاموس ووحيد القرن. وأيضا الغزلان وغيرها فاحتاروا ولم يعرفوا السبب. ثم اكتشفوا أن قطيع من أفيال شابة هي التي تدمر وتصيب الحيوانات بتلك الإصابات الخطيرة! لكن ما سر هذا السلوك الغريب الذي لا يصدر أبدا عن الأفيال حتى وهي في عمر الولدنة؟ يشرح د. المخزنجي فيقول "تبين أن هذه الأفيال الطائشة هي مجموعة الأفيال التي أحضروها إلى المحمية وهى صغيرة بعد أن قتل الصيادون آباءها وأمهاتها في غابات أخرى وبلدان قريبة. لم تترب هذه الأفيال وسط أفراد من الأفيال أكبر منها تعلمها حدود التصرفات والسلوك الحكيم المعروف عن الأفيال الأفريقية. كيف يمكن تهذيب هذه الأفيال الرعناء وإيقاف جنوحها ومسلكها الطائش المُخرِّب؟ قامت إدارة المحمية بإحضار مجموعة من الأفيال الكبيرة في عمر الأمهات والآباء والجدات وأطلقتها مع الأفيال الطائشة. وكان مدهشا أن يختفي سلوك الولْدنة المدمّر لدى الأفيال الشابة، فوجود الأفيال الكبيرة أسرع بتكوين عائلات من الأفيال يلتزم فيها الجميع بمراعاة حدود التصرف وسلوك الحكمة الذي تشتهر به أفيال أفريقيا منذ أزمان سحيقة. يعيدنا ظل حكاية الأفيال الرعناء إلى الحكاية نفسها، فنجد التفسير والحل، ونستعين بعلم النفس فيتأكد التناظُر بين هذه الحيوانات مع هؤلاء البشر وإن بعدت الشُقّة وتباينت الملامح.
الأفيال الصغيرة الجانحة كان جنوحها راجعا إلى افتقاد حكمة السلوك المكتسبة من قانون العيش المشترك في أُسر متماسكة للأفيال الأفريقية التي تقودها «الأم الكبيرة» أي الفيلة الأكبر سنا وحكمة بين الأمهات، وتحرسها فتوة وصرامة الآباء التي تحف بقوافل هذه الأفيال في سيرها الطويل عبر الغابة والبراري بحثا عن الماء والعشب.
لكن بعض البشر المعربدين سياسيا واقتصاديا وتشريعيا وقيميا في مجتمعاتهم وأوطانهم ليسوا يتامى، بل لهم في هذه الأوطان آباء وأمهات معظمهم أفاضل وفضليات، فمن أين جاءوا بهذه العربدة؟ هنا يتدخل علم النفس، ليقول لنا إن الأبوة والأمومة ليست مجرد وجود مادى، بل هى حضور قيَمى من شقين هما «المطريركية» و«البطريركية»، أو «سلطة الأب» و«سلطة الأم».
سلطة الأم كما يراها عالم النفس «باخ أوفن» هى مبادئ اجتماعية وأخلاقية تؤكد علاقات الدم والارتباط بالأرض، بينما سلطة الأب هى نظام يحترم القانون ويتسم بالعقلانية. ويعمِّق عالم النفس «إيريك فروم» هذين المفهومين فيبين أن مبادئ سلطة الأم تؤكد أن الجميع سواسية حيث تحب الأم أطفالها كلهم بلا قيد ولا شرط، حبا لا تباين فيه كونهم جميعا أطفالها هي بالذات، ومن هذه الأمومة الوالدة تنشأ الأخوّة العامة لجميع البشر في ظل «سحر الأمومة». بل أكثر من ذلك يمتد «سحر الأمومة» هذا فيشمل بمحبته كل الكائنات الأخرى متخطيا حدود الذات ليحافظ على وجود الغير ويُجمِّله، ومن هذا السحر الأمومى يبدأ كل نهوض إبداعي وأخلاقي وكل نعمة في الحياة وكل حب شديد وتفانٍ ورعاية. بل يمتد هذا السحر الأمومى ليشمل سلطة الأب بالتقدير والعرفان والتكميل والتهذيب وعدم الجنوح بالصرامة والطاعة الأبوية إلى منحدرات التعسف والقمع.
المسألة إذن تتطلب إعادة تربية هؤلاء المعربدين في الحِمى كما أُعيدت تربية الأفيال الرعناء في المحمية).

أخذت الكثير من مقال الحكيم المخزنجي، فقد شرح لنا ذلك التدمير الذاتي الناتج عن التهجير وشتاته، خاصة من الشباب. الشباب الذين فقدوا مرجعيتهم البيئية ومرجعيتهم في كبار السن منهم، فكبار السن أصلا ضاعوا نتيجة لشتاتات الخزان ثم شتات السد، وصاروا هم أنفسهم في مرض نفسي قاتل، مرض نفسي قاتل بالفعل، سقط منهم في شتات الصحراء قتلى بنسبة كبيرة والباقون صاروا خُشُبا مسندة لا روح فيها، وكما بيَّن المقال الرائع فالحل في عودة الأمومة والأبوة الحانية التي تُرَضِّع السلوك الطيب، وأمنا وأبانا نحن النوبيين هما موطننا النوبي. بالموطن النوبي يُلَمْ شَمْل الأسرة النوبية. بدون الموطن ستستمر سلبياتنا في التكاثر حتى نصير مسوخا تشوه النوبة وتشوه مصر كلها.
ليس معنى هذا أن نرتاح على قول أن مأساتنا النوبية، هي بالأساس خطيئة السلطات المصرية، ونبقى باكين على الديار والحال المؤلم، أبدا، لا ننتظر من الفساد المسيطر أن يعلن مسئوليته وأن يعتذر ويعمل على علاج خطاياه المجرمة تجاهنا وأن يعمل على عودتنا الكريمة، لن يحدث هذا بسهولة. مر على تهجيرنا ألخزاني قرن ونيف، وعلى تهجيرنا السدّي أربعة وأربعون عاما. تبعثرنا أشتاتا في شتات الصحراء والمدن الشمالية وأركان العالم، فعلينا استكمال إفاقتنا من الضربات التي كيلت لنا، علينا أن نستجمع قوانا المتهدلة وقيمنا النوبية الإيجابية لنقاوم الضياع، لنقوم بقوانا الذاتية بالعلاج ونحن قادرون على ذلك، فقد اتخذنا خطوات هائلة لم يكن الغير بل لم يكن قطاع نوبي منّا يتوقعها.
كل نوبي عاقل، وكل نوبي بإدراكه الغريزي الفطري السليم، يعرف أن له مطلبا أساسيا لِيُبقِي على نوبيته.. العودة النوبية. فمن المؤلم الحارق لقلوبنا أن يتم طردنا من موطننا وتوطين غيرنا! كيف يكون ذلك وكيف يُعقل ذلك؟! أننشد في أسى "نشيد الشرق" من تأليف محمود حسن إسماعيل وتلحين وغناء محمد عبد الوهاب، هذا النشيد الذي أنطلق لبيان فعل المستعمر بمصر، ينطبق علينا تماما ونحن نقول أننا في الوطن الواحد مصر؟ لنقرأ بضعة اسطر..
كيف يمشي في ثَراها غاصبُ يملأ الأفقَ جِراحا وأنينا
كيف من جَنّاتِها يَجني المُنى ونُرى في ظِلَّها كالغرباء!
إلا يحزن أي مواطن مصري كريم أن ينطبق هذا النشيد على مواطن مثله يعيش معه ويعمل معه وحارب ويحارب معه لبناء الوطن الأم وضد العدو الخارجي؟ مواطن لم يخن وطنه يوما، ورغم كل الرزايا التي نالها من مصره فهو مازال مصرا على كونه مصري؟! مواطن تم طرده من بيئته ومن نهره ليتم وضع غيره؟!
قضيتنا النوبية هي قضية عودة. النوبي خارج بيئته ينقص فيكون نوبيا إلا قليلا، ومع طول البعاد يصير نوبيا إلا كثيرا، وفي النهاية يكون نوبيا فارغ المضمون، نوبيا ذا لون خاص فقط، أي في النهاية يكون نوبيا متحفيا. ومطلب العودة النوبية لا يُجبر نوبيا لا يريد العودة، بل العودة لمن يرغب، لمن اختنق في وادي كوم أمبو الضيق. العودة لمن ضاقت به وأتعبته المدن بأخلاقياتها الجافة، من فقد عمله في الخارج ويريد العودة لنوبته الأصلية, وبعد عودة من يرغب عودة كريمة ناجحة، سوف يهرول أغلبية الباقين للعودة لسببين، أولا نجاح العودة التي كانوا يتشككون ويُشككون فيها، ثانيا للمكاسب المادية التي سينالها العائدون الأُول.
تتوالى الاتصالات والسؤال الأساسي.. ما الخطوة القادمة؟ برز رأي بأن يجتمع جميع القادة معاً! ومن يقول بهذا الرأي فهو غير مدرك بأن هذا الرأي تمت تجربته عدة مرات وفشل، فلماذا نعيد الفشل الحتمي؟ لا تدار القضايا بتجميع المخلصين وغير المخلصين، بل بتجميع المخلصين حتى وإن اختلفوا في الخطوات طالما هم متفقون على الهدف. هل من باع نفسه وباع نوبته عدة مرات من قبل، هل نعود ونأتمنه على قضيتنا بحجة كلنا إيد واحدة يا مرسي؟ من استمرأ الخيانة لن يتوقف، سوف يبيعنا مرة إضافية في أول مفترق. المحبون لنوبتهم كثيرون، فلا تلوثوهم بمن خان من قبل، فمن خان من قبل سوف يخون من بعد. هل نسيتم مؤتمرات التجميع السابقة؟ العاقل من يتعلم من تجاربه.
ورأي آخر بعمل مؤتمر في أسوان يصدر قرارات! وعن نفسي أرفض هذا الرأي. المؤتمرات واللقاءات الشعبية أدت دورها وحاليا هي ديكور ممل. أرى الآتي.. وقفة احتجاجية عظيمة في مدينة نصر بالتهجير. يتجمع فيها خمسون ألف نوبي. ثم وقفة ومسيرة قصيرة في أسوان لا تقل عن العدد نفسه. نبدأ بإعداد من الآن حتى منتصف مارس. تكون الوقفات الاحتجاجية الفئوية المصرية قد انتهت. نكون نحن على الساحة وحدنا. ولا نتراجع مهما كانت الضغوط الحكومية، فلا أحد سيستطيع إيقافنا.
والآن أنشر فصلا من كتابي الذي أتمنى من الله أن يوفقني في طبعه خلال مارس القادم إن شاء الله.
=======
حجاج أدّول( المنتدي النوبي العالمي )





الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
http://nabeel2.yoo7.com
 
ما هي القضية النوبية؟
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
الولايات القومية السودانية المتحدة :: الفئة الأولى :: المنتدى الأول :: الولايات القومية السودانية المتحـــدة-
انتقل الى: